25 مايو 2011
عزوز
1٬507 مشاهدة
اخر كلام فرعون

 

 

 

القصص التي نسمعها من الواعظين تكون دائما او على الاغلب مخيفة فهي تعتمد على التخويف من اجل العودة الى الله ولو تأملنا قليلا في القران الكريم لوجدنا ان الطاغية فرعون الذي عصى وتجبر عندما اغرق في البحر كان اخر كلامه  قوله تعالى (قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ) لماذا لم يكن كلامه غير ذلك وهو طاغية . ونحن الان نسمع قصص من مات وكان اخر كلامة مقطع من اغنية ونحو ذلك, فلماذا لا تكون المواعظ تخاطب عقول البشر بدلا من ان تكون  استدراج لعواطفهم بالقصص المبكية والمخيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.