28 أغسطس 2011
عزوز
1٬254 مشاهدة
الاسوار العالية لمدارسنا الثانوية

 

 

thanweh

 

 

مرحلة الثانوية هي مرحلة يكون فيها الطالب اكثر وعيا ونضجا ومن المفترض ان يتعامل مع الطالب في هذه المرحلة على انه رجل وليس كما كان سابقا في المرحلة المتوسطة والابتدائية ولكن من يشاهد اسوار مدارسنا  سوف نجد ان اسوارها عالية وهذا الشي يعتبر من الاشياء المستغربه لأننا في مدرسة للعلم وليس في سجن

 

تجد المدارس  تتميز بطول السور الذي يكاد ان يناطح السحاب, الثانوية التي درست فيها كان لها سور عادي جدا وهو عبارة عن شبك يحيط بالمدرسة وفي وسطه مجموعة من المساجين عفوا اقصد من الطلاب يدرجون فيها يعني يروحون ويرجعون بنفس الاتجاه مثل حافلات خط البدلة العودة في نفس الاتجاه وكان ارتفاعه معقول  يعني  تقدر تقول بارتفاع 2متر يعني لو اتى  شخص من خارج البلاد لظن ان هذه ليست مدرسة بل سجن, وهذا السور وللأسف الشديد بعد فترة من الزمن ازداد طولا  ولا ادري هل كان السبب هو ارتفاع درجة الحرارة التي ادت الى تمدد السور  اوالسبب  انه في حصص الرياضة او حصة البدنية  كانت الكورة تطلع برى او وهذا الي قاعد يصير بالفعل انهم اكتشفوا ان الكثير من الطلاب بداء يتسلق السور ويهرب, بمعنى اخر ان الطالب الذي يريد الدراسة سوف يبقى والطلاب الذي يرد ان يهرب سوف يهرب حتى لو كانت الاسوار عالية , من المفترض ان نزرع في نفوس ابنائنا حب العلم وحب البقى في المدرسة ((طبعا ما ظن!!)) ,

لو نلاحظ المدارس في بعض الدول الاخرى تجد ان المدرسة ليس لها سور بل مفتوحة وهذا هو الصح, لا مانع من وضع اسوار على المدارس الابتدائية لانهم صغار وينخاف عليهم ,لكن المرحلة المتوسطة والثانوية غير مجدي وضع الاسوار لهم , وارى ان من الافضل استثمار المبلغ الذي يصرف في بناء السور في شيء افضل ينتفع به الطلاب.

 

معلومات قد تهمك:

الهروب من المدرسة كان له عدة مصطلحات حسب المنطقة مثل (هبق-فرك-حط رجله-دعس- وغيرها من المصطلحات) وهبق ماخذوه من التهبيق فهو هبيق يعني شخص كثير الهرب,وكان وقت الهروب عادة بعد الفسحة وكان اول شيء يقوم به الطالب بعد عزمه على الهروب هو فك الملفات المضغوطة rarsmall والمقصود بها حقيبة المدرسة حيث كان شكلها شبيه جدا بالملفات المضغوطه ثم يقوم بالتخلص من نفسه وذلك بالقفز من اعلى السور.ولااحد يعلم سوى الله هل سوف يسقط سليما ام مكسورا.