17 فبراير 2012
عزوز
2٬325 مشاهدة
لا راحة لمؤمن الا بلقاء ربه

 

 

كثيرا ماكان احدى زملائي في العمل قبل عدة سنوات مضت يردد هذة الكلمة (لاراحة لمؤمن الا بلقاء ربه) ولا ادري عن مصدر هذة المقولة ولم ابحث عنها كثرا ولكن كل مايهمنا معنى هذة العبارة, في الحقيقة احينا يجد الانسان فعلا انه لا راحة الا بلقاء ربه وخاصة المؤمن لانه طول حياته وهو يعمل من اجل لقاء ربه, فلن يرتاح الا اذا تحقق هذا الامر. وانني لا اجد هناك تناقض في ان يكون المؤمن مرتاح في دنياه ايضا.ولكن تبقى الراحة الحقيقية هي في لقاء الله.

رد واحد على “لا راحة لمؤمن الا بلقاء ربه”

  1. يقول عيني:

    نعم كلامك صحيح بس هموم الدنياومشاكلها تشغل العبد عن طاعةوعبادة ربه الله يعين الناس

    الله لا يشغلنا الا في طاعته

    وشكرآ لك على على الموضوع الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.