20 نوفمبر 2010
عزوز
5٬363 مشاهدة
صيد الاسماك

 

 

112

 

كما وعدكم في التدوينة السابقة صيد الطيور انني سوف احدثكم عن هواية صيد الاسماك,في الحقيقة كانت هذه الهواية موجودة لدي حيث انها تندرج تحت هواية الصيد, ولكن ما جعلني احب هذه الهواية هو انني حققت فيها النجاح في امكان قد لا يخطر على بال احد انه يمكن ان تحقق هذا النجاح, فكما سبق ان ذكرت رغم انني كنت اعيش في منطقة جبلية ويندر فيها وجود الماء او بحيرات الا انه كان هناك ما يعرف (بالسد) والسد هو مكان تجمع مياه الامطار فيه, بدأت هذه الهواية عندما كان عمري 11 سنة.

 

  حيث كنت اذهب مع خالي وخواني  الى السد  حيث كنا نستمتع بالصيد كانت السنارة التي لدينا من صنع ايدينا لا نه لم يكن هناك محلات لبيع السنارات لعدم احتياج الناس لها في مثل هذه المناطق التي تخلو من المياه, ولكن كانت هناك محلات مثل محلات الادوات الرياضية كان يباع فيها بعض ادوات الصيد مثل السنارة (وهي التي يوضع فيها الطعم) والخيط وهو الذي يستخدم في الصيد, والرصاص او الثقل الذي يوضع في السنارة ليساعد في عملية الرمي وعميلة الثبات في المياه, كنا نضع هذه الادوات في عصى عادية وهي بديلة عن (القصبه) والقصبة هي العصا التي يتم تثبيت البكرة والسنارة فيها ثم نضع طعم وهو عبارة عن قطعه من الخبز صغيره,

سد

لم يكن الصيد متعبا في السد حيث كنا نصطاد بسهولة وبسرعه , لأنه لم يكن هناك منافسين في الصيد كنا نجلس على اطراف السد ولم يكن هناك غيرنا, لا اذكر كم من السمك صدنا ولكن الذي اذكره ان اكثر الاسماك التي صدناها كانت من نصيب القطط فلم نكن نأكلها ولا ادري ما السبب؟ غير ان جميع الاسماك التي كنا نصطادها كانت من نوع واحد وايضا لا ادري ما هو ذلك النوع واحجامها ايضا شبه متقاربه,كان الصيد مجرد هواية نقضيها في فترة العصريه ولم يكن هدفنا الاكل من الاسماك,

 

البحر الاحمر

لم تنتهي رحلتي مع صيد الاسماك في القرية فقد انتقلت الهواية معي الى المدينة (مدينة جدة) في مدينة جدة كان البحر غني بالأسماك وكانت هناك محلات متخصصة في بيع ادوات صيد الاسماك, بدأت هوايتي بأخذ ادوات الصيد التي لم تكن متوفرة في القرية, واشتريت سنارة بقيمة 120 ريال تقريبا مع باقي الملحقات التي سبق ذكرها, وبدات هوايتي للصيد في البحر الاحمر كنت اذهب من الساعة 4 عصرا حتى الساعة 10 مساء ولكن بدون اي فائدة استمريت لمدة اسبوعين ولم افلح في الصيد لم اصطاد اي سمكة, ولكن استفدت من ذلك انني تعلمت الصبر وتعلمت انواع الاسماك كما تعلمت افضل انواع الطعم للأسماك.

 

من المواقف الظريفة التي حصلت لي في هوايتي لصيد الاسماك انه ذات مرة وانا جالس اصطيد على شاطئ البحر وجدت شخص بجانبي يصيد ولكن الذي لفت نظري انه كان يضع صفارة او جرس صغير اعلى راس   القصبه ( العصا الطويلة الذي يوضع في طرفها السنارة) وعندما سالت اجابني بانه يضع هذه الجرس حتى اذا شدت السمكة خيط السنارة فان الجرس يتحرك ويصدر صوت. عجبتني الفكرة واشتريت لي وحدة ووضعتها اعلى القصبة وعندما رميت السنارة في البحر بدأت أسمع صوت الجرس يبتعد قليلا حتى اختفى. لاكتشف ان الجرس قد طااار اثناء رمي للسنارة.

 

كذلك حصل لي موقف اخر وهو انني وضعت سمكة سردين كطعم للأسماك ولكن تفاجأت كل مرة ارمي فيها السنارة واعيدها انا سمكة السردين تعود لي وقد اكل نصفها وبعض الاحيان لا بيقى سوى راسها. وتعلمت من ذلك انه لا ينبغي ان يكون الطعم كبير يعني اكبر من حجم السنارة حتى لا تقوم الاسماك الصغيرة بأكل الطعم من الاطراف دون ان تعلق في السنارة.

 

هذة صور لبعض ادوات الصيد مع اسمائها:

 

القصبة:وهي العصا التي يوضع فيها الخيط والسنارة والثقل.

القصبة

 

 

الجلب: وهو مايعرف بالخيط .

الجلب,خيط السنارة

 

السنارة اوالخطاطيف : وهي قطعة من الحديد يوضع فيها الطعم.

 

السنارة

 

البكرة: وهي الاداة التي يتم لف الخيط فيها (الجلب).

15719_1mg

 

 

الثقل او الرصاص: وهو قطعة حديد سميكه توضع في السنارة ليسهل رمي السنارة وتثبيتها في البحر.

 

SC00711

 

بخصوص الطعم هناك انواع كثيرة ولكن الذي كنت اعرفه ايام الصيد ان افضل انواع الطعم هو: الربيان(الجمبري),والمحار,والسردين.

 

اتمنى للجميع رحلة جميلة وان شاء الله اعود الى هواية الصيد واوافيكم بصور من الرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.