19 نوفمبر 2010
عزوز
5٬730 مشاهدة
صيد الطيور

::::::::::::::::::::::::::::::::

طائر القماري

منذ ان كنت صغير وانا اهواء صيد الطيور وكنت امارس هذه الهواية بشكل كبير فمنذ الفجر اذهب الى الوادي لصيد الطيور وهذا عندما كنت في القرية قبل انتقالي الى المدينة , ولم تكن لدي اي ثقافة حول صيد الطيور ولا عن طريقة التعامل معها ولم اكن اعرف بشكل كافي عن انواع الطيور,لم تكن تعني لي الطيور شيا غير الصيد فلم اكن انظر اليها بنظره المتأمل في جمالها ولم اكن اتأمل في اشكالها وألوانها ولم افكر في دراست حياتها وكيف تعيش كل همي كان كيف اصطادها؟.

النباطه

تعددت السبل والوسائل في عملية الاصطياد فكانت هناك اختيارات كثيرة ولكن لم يكن مصرح لي بسبب صغر سني سوى وسيلة واحده وهي ما تعرف بالنباطه او النباله او النبيلا وهي تباع في المحلات ولكن كنا نجري عليها بعض التعديلات لتصبح اكثر فعاليه من شكلها العادي.

ورق عنب

اذكر اول طائر قمت باصطياده  وكان ذلك في حقل لزراعة العنب وهو ما يعرف باسم (الحبلة) كان الطائر المسكين يقف خلف ورقة العنب حيث كانت ورقة العنب تغطي الطائر بالكامل وهذا دليل على صغر حجمه وكنت انا بالقرب منه لدرجة انه كان بالإمكان ان امسكه بيدي, لم يشعر الطائر بوجودي فقمت برميه بالحجر ليسقط امامي ولكن لازال على قيد الحياة بدات بالجري وراءه ومحاولة الامساك به , ولكن كان شديد الحركة ويطير تارة ويسقط تارة حتى امسكت به ولا ادري بعد ذلك ماذا حصل.

مصيده

كانت هذة الهواية من اجمل الهوايات لدي في تلك الايام بجانب هوايات اخرى ومع التطور انتقلت من صيد الطيور العادية او الصغيرة الى صيد الطيور الاكبر حجما مثل (القماري) ولكن وللاسف لم يحالفني الحظ في صيد اي طائر من طيور القماري بالنباطه  ولكن بعد انتقالي الى المدينة بقي في ذاكرتي الشي القليل من حبي للصيد وبداءت امارس هواية الصيد في المدينة بدون ادوات صيد خطيرة مثل البنادق الهوائية او نحوها , ولكنني نهجت وسيلة اخرى وهي وسيلة الصيد بالمصائد بحيث تكون الطيور حية دون اي جراح او اصابات.

كانت الفكرة ذكية وكانت النتائج مبهرة فقد اصطدت  ما يقارب عدد7 الى 8 من طيور القماري وعدد لم احصه من الطيور العادية ولم تكن تعنيني الطيور الصغيره التي كنت اهم بصيدها وانا صغير . كانت فكرة المصيده هي فكرة تقليدية وقديمه ولكنها فعاله . وهي وضع حفرة ويكون فيها حب للطيور ثم يوضع فوقها شبك على شكل دائري او مربع ويوضع عمود (قطعه من الخشب) حتى تبقيها واقفه اقصد الشبك ثم يوضع حبل في قطعه الخشب من اجل سحبه عند دخول الطيور في داخل الحفرة. كانت الفكرة ناجحه رغم طول المدة التي نمكثها في انتظار دخول طائر او طائرين, كانت بعض الطيور تدخل وتاكل وتخرج دون ان نستطيع ان نصيدها, ولكن الطيور ذات الحجم الكبير مثل طائر القماري كان صيده هو المطلوب وكنا ولله الحمد نصيد منها الكثير,

في الحقيقة كانت متعه هواية الصيد ولازلت اهواء الصيد ولكن اجواء المدينة لا تصلح لهذه الهواية غير ان مشاغل ومتطلبات الحياة لاتدع لك فرصة لتمارس هذه الهواية,

هناك هواية اخرى وهي صيد الاسماك في التدوينة القادمة ان شاء الله سوف اتحدث عنها.

رد واحد على “صيد الطيور”

  1. يقول هديل:

    مو حرام عليك
    لازم تنسجن مؤبد عن كل عصفور اتلتو
    حيوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.