27 أغسطس 2011
عزوز
1٬064 مشاهدة
الصعود على الارصفه

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

sidewalk

علاقتنا مع الارصفه اصبحت علاقة وطيده ومعا اني ما عرف معنى وطيده بس اعتقد ان معناها علاقة دائمه. وتبدا هذه العلاقه بعد التخرج من الثانوية حيث انتشرت مقولة والله راح تتخرج وتجلس على الرصيف.

ليش ما يكون راح اجلس في البيت, على العموم ليس هذا موضوعنا بالتحديد ولكن موضوعنا هنا هو عن بعض السائقين في بلدنا الحبيب الذي لا يحتمل الزحام ويقوم بصعود الرصيف من اجل !! من اجل ماذا يأخي لماذا تطلع الرصيف وتعكس الشارع الرئيسي من اجل الوصل بدري , طيب ما فكرت في العالم الي معاك في نفس الشارع يعني هل ترى انك اولى منهم للوصل الى حاجتك, وبعدين يعني يمتطى الرصيف ولا يبالي بقواعد المرور ولا قواعد السلامة . صراحة من الاشياء التي تضايق الانسان في الشارع هو مشاهدة مثل هذه المناظر وهي صعود الارصفه,العالم يصعدون القمر او يصعدون اعالي الجبال وحنا نصعد فوق الارصفه, وليت على شي يستاهل تجده يطلع الرصيف ويتجه للشارع الثاني ثم ينطلق مسرعا وفي الاخير تجده راح يشتري له لفة رقاق بـ6 ريال ياخي يعني لو شريت من البقالة الي جنب بيتكم مو كان احسن لك. ومن هذا الحديث اتضح لي السبب الرئيسي للأسوار العالية لمدارسنا الثانوية وهذا ان شاء الله هو موضع تدويتنا القادمة.